وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب

كلمة أ.م.د\ محمود ربيع وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب
  أبنائي وبناتي الطلاب الأعزاء يسعدني أن أرحب بكم جميعا في رحاب جامعتكم المتميزة جامعة بني سويف، وكليتكم الأولى علي مستوي الشرق الأوسط كلية علوم ذوي الاحتياجات الخاصة، وأتمنى لكم كل التوفيق والنجاح في العام الجامعي الجديد 2022- 2023م. 
ويطيب لي أن أتقدم إليكم بأصدق التهاني وأطيب الأمنيات بعام جامعي جديدٍ حافلاً بالجدِ والاجتهادِ مكللاً بالنجاح والتميز، كما أود أن أرحب بأبنائي الطلاب والطالبات الجدد الذين التحقوا بالكلية في هذا العام ليصبحوا جزءًا مهمًا من نسيجها متمنيًا لهم دوام التقدم والتوفيق في مسيرتهم الجامعية الجديدة.
وإنه لمن دواعي فخري واعتزازي بكلية علوم ذوي الاحتياجات الخاصة وما تحتله من مكانة مرموقة متميزة على المستوى القومي، وبما تزخر به من أساتذة وعلماء أجلاء، وبما لديها من برامج تعليمية وأنشطة بحثية متنوعة، وبما تقدمه من خدمات مجتمعية وبيئية كجزء أصيل من رؤية ورسالة جامعة بني سويف حيث تمد المجتمع بكوادر بشریة مؤهلة علمیًا ومھنیًا باستخدام التقنيات الحديثة في التعليم، وتمكنهم من إجراء البحوث عالیة الجودة بما یؤھلھم للعمل في مجالات ذوي الاحتياجات الخاصة سواء في المدراس أو المستشفيات أو الجمعيات المھتمة بذوي الاحتياجات الخاصة داخل مصر وخارجها.


ومن هذا المنطلق فإنني أدعوكم جميعًا أبنائي وبناتي الطلاب إلى الالتزام والحرص على الحضور المنتظم للمحاضرات، وبذل كل ما في وسعكم لتحصيل العلم والمعرفة، وضرورة الحفاظ علي مقدرات الكلية، كما أدعوكم إلى التمسك والالتزام بحسن الخلق، وتعظيم القيم والتقاليد الجامعية.
  كما أدعوكم للاهتمام والمشاركة الإيجابية الفعالة في ممارسة الأنشطة الطلابية وإظهار روح التعاون والمنافسة والاستمتاع بالحياة الجامعية ، فأنتم النواة الأساسية لتقدم المجتمع والدعامة التي ترتكز عليها الأمة خصوصا في العصر الذي نعيشه الآن.. عصر تمكين الشباب.. لديكم فرصة فاغتنموها.
كما أود أن أؤكد لكم حرص واهتمام قطاع وإدارات شئون التعليم والطلاب بالكلية على توفير المناخ الملائم لممارسة شتى الأنشطة الطلابية لغرس السلوكيات الإيجابية ولتحقيق التميز والإبداع وتنمية الجوانب الوجدانية والمهارية لخريجي هذه الكلية العريقة.
وأخيرًا لا يسعني إلا أن أدعو الله عز وجل أن تكون دراستكم بالكلية مثمرة وناجحة وزاخرة بالذكريات الجميلة الطيبة، وأن يكلل جهدكم بالنجاح والتميز، وفقنا الله وإياكم إلى ما فيه الخير لجامعتنا ومصرنا الحبيبة.